الثلاثاء، 30 يوليو 2013

حلم منتصف الأسبوع

سؤال بتردد في ذهني دوماً : لماذا سافرت من عالم الخيال إلى عالم الحقيقة؟
أم أن الأمر كان بالعكس!؟

أظن أنني كشخص حقيقي من لحم و دم , رغبت في صنع مكانة افتراضية لي , متخيلة, فأنا أذكر جيدا ً الفكرة التيي جعلتني أصطنع لنفسي هذه المدونة ...
و أتذكر الخيال الذي وصلت إليه في ذهني ...
تخيلت أنني سأتحدث عن حياة , كالتي نحلم بها .. حيث تكفي بضعة ساعات من العمل , ليعود المرء إلى منزله ... فيجلس ليشاهد التلفاز الذي بالصدفة يعرض - و كل يوم - فيلما ً يحبّه , بل و يعشقه .. و بينما هو يشاهد - أي أنا أشاهد - هذا الفيلم , سيكون قد اتصل بمحل للأطعمة الجاهزة اللذيذة ... Spaghetti con le polpette مثلا ً ..
بعد نهاية الفيلم , يجلس ليستمع إلى الموسيقى الكلاسيكية لـ Tchaikovskyبينما هو يقرأ عملا ً كلاسيكيا ً لمواطنه Dostoyevsky‎
و أين ؟ .. على كرسي متأرجح , بجانب المدفأة دون إضاءة سوى النور المبعث منها ..
هذا ما كنت أودّ أحلم به
 

هناك تعليقان (2):

  1. حلم..بحياة ملؤها الطمأنينة
    لا نختار منها سوى ركن صغير خاص
    تستمتع فيه بفعل شيء تحبه كقراءة كتاب وشرب فنجان من القهوة
    أو كمشاهدة فلم تعشقه ..

    أحلام علها تصبح يوما حقيقة حتى لمدة يوم واحد..فقط لنملك قليلا من الأمل



    دمت بود..عطر روحك بعبق الأمل

    ردحذف
    الردود
    1. كلماتك ِ تضفي الأمل , كما يلزم

      حذف

هل تعلم؟
أنا الشخصية الخيالية الوحيدة القادرة على قراءة تعليقات الحقيقيين ..